منتديات الخوالده
أهلاً وسهلاً بكم
في منتدياتكم
منتديات الخوالدة بني حسن

منتديات الخوالده

منتديات الخوالدة بني حسن بإدارة سالم الخوالدة نتشرف بمشاركاتكم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الاصايل العربيه وموصفاتها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سالم الخوالده
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد الرسائل : 478
العمر : 60
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

مُساهمةموضوع: الاصايل العربيه وموصفاتها   2008-08-13, 07:55



للخيل منزلة عند العربي تفوق كل أشياء حياته، فالجواد رفيق السلم والحرب والعشق
وأنيس وحدة عانى منها الفارس في ترحاله، وشاهد على انتصارات وانكسارات، وتاريخ
طويل من حياة الفارس، يصهل فرحاً ويخب خيلاء، يزهو بفارسه الذي نظم فيه شعراً
فاق الغزل فيه ما نظمه بالحبيبة، فلا تكاد تخلو قصيدة عشق من وصف الجواد وجوده
حتى كان مبعثاً لغيرتها، وحقدها أحياناً، هو آلة الحرب والتنقل التي لاتفارق
فارسها فتسكن حمحمة الجواد وصهيله الذي يخترق صراخ الحرب وأنينها أذن الفارس،
وتعشش في مخيلته صوراً لغبار النقع والسنابك، وتتآلف الصورة مع الصوت لتشكل
أملاً بالغزو يحقق انتصارات متلاحقة.. كل هذا والجواد معطاء يجود، ويدخل الحرب
متمرساً كفارسه ولذلك كان جواداً نجيباً كريماً عادياً.. هي أسماء أطلقها
الفارس على حصانه وفاء من الفارس لفرسه، الذي عُرف عنه الوفاء أيضاً وتحمّل
المشقة، والشجاعة والذكاء والفطنة وحب التعلم وملازمة فارسه في كل حالاته، يروي
البرازي: جاء علي باشا إلى الجزيرة العربية بتكليف من خديوي عباس باشا مصر
ليشتري له أحسن الخيول العربية من مهدها الأول، وكان علي باشا من خبراء الخيل
والعارفين بعاداتها، فاشترى له عدداً كبيراً من عتاق الخيل، وحملها إلى مصر
لاستيلادها وإكثارها وتحسين نسل الخيول المصرية بها، وكان من جملة ما اشترى فرس
كان صاحبها غائباً عن أهله لأداء فريضة الحج، فباعها شيخ القبيلة نيابة عنه،
فلما عاد وسأل عن فرسه أخبروه بما حصل، ودفعوا إليه الثمن، فحمل المال قاصداً
مصر لاسترجاع فرسه، وكان قد مضى على بيعها أكثر من ثمانية أشهر، فأصبح لدى عباس
باشا وطلب إعادة فرسه إليه قائلاً: إنني لم أبعها ولا أوافق على بيعها، فقال
عباس: نحن لانعرف فرسك، لأننا اشترينا خيولاً لاتحصى فهل تعرفها أنت؟ فقال: إن
لم تعرفني فرسي فلا فرس لي عندكم ولا أريد ثمنها، فسُر العباس وأمر بإخراج
الخيل إلى الساحة حيث كانوا يطلقونها لترويضها، فخرجت الخيل وأخذت تجري بسرعة
تلعب وتصهل وتحمحم، حتى إذا سكنت وهدأت، وقف البدوي على مكان مرتفع ورفع صوته
ينادي باسمها ويدعوها إليه فرفعت الفرس رأسها وحركت أذنيها لتميز الصوت، حتى
إذا كرر النداء صهلت، وأسرعت تشتم رائحة صاحبها وتمرغ وجهها على يده، فقبّلها
وبكى، وأعاد له العباس فرسه..
أمام هذا الوفاء.. وقصص الوفاء التي لانهاية لها.. قرب الفارس جواده إليه، حتى
بات يفضله على أهل بيته، وقد ورد لابن هذيل في (حلية الفرسان وشجاعة الشجعان)..
لم تزل العرب تفضل الجياد من الخيل على الأولاد وتستكرمها للزينة والطرد، على
أنهم ليطوون مع شبعها ويظمؤون مع ريها، ويؤثرونها على أنفسهم وأهليهم عند حلول
الأزمة واللأواء، واغبرار آفاق السنة الشهباء.. ولذلك نقرأ عنترة يهزأ من
امرأته بسبب شكواها في تفضيل مهره عليها:
لاتذكري مهري وما أطعمته
فيكون جلدك مثل جلد الأجرب
إن الغبوق له وأنت مسوءة
فتأوهي ما شئت ثم تحوبي
كذلك الأعرج المعنى يؤثر فرسه (ورد) على زوجته:
أرى أم سهل لاتزال تفجّع
تلوم وما أدري علام توجّع
تلوم على أن أعطي الورد لِقحة
وما تستوي والورد ساعة تقزع
وبالطبع فقد استطاع الفارس تحديد مواصفات الأصايل من الخيل، وذلك من خلال تمرسه
ومرافقته لخيله ومعرفته بطباعه، وقد اتفق العرب على صفات الأصايل وأشكالها،
ويستطيع الفارس المتمرس معرفة الجواد من الهجين بمجرد النظر إليه، ومن صفات
الأصايل الشكلية، أن يكون رأس الجواد معتدلاً في حجمه، متناسقاً مع شكل الجسم،
قليل اللحم، ناعم الملمس، خالٍ من الوبر، واسع الشدق، كبير العينين، أذناه
طويلتان، ملساوتان، منتصبتان دقيقتان في نهايتهما، كقول عدي بن الرقاع:
يخرجن من مستطير النقع دامية
كأن آذانها أطراف أقلام
ويستحب من الخيل الناصية المتوسطة الكثافة، اللينة، الصافية اللون، وأجملها
السوداء والناصية هي الشعر النابت بين الأذنين وتسمى السبيب.
يقول عبيد الأبرص الأسدي:
مضبر خلقها تضبيرا
ينشق عن وجهها السبيب
أما إذا ازداد شعرها تسمى السّعف وهو مكروه في النواصي.
يقول المتنبي:
وأركب في الروع خيفانة
كسا وجهها سعف منتشر
أما الجبهة فتكون مسطحة عريضة متسعة، مستديرة الأطراف كقول المتنبي:
لها جبهة كسراة المجن
حذفه الصانع المقتدر
والمجنّ: الترس وأجمل الجبهات التي تحوي غرة، والغرة هي كل بياض تفشى في الوجه
ويسمى الجواد أغراً إذا كان يحمل غرة في وجهه، وللغرة أنواع، فإن كانت عالية
على الجبهة كانت متمصرة، وإن سالت فهي سائلة، وإن تقطعت عند الأنف فهي متقطعة،
وإن سارت على غير هدى فهي سارحة، وإن كانت بحجم الدرهم فهي قرحة، وإن كانت بين
العينين فهي نجمة، وإن كانت غير منتظمة فهي زوبعة وإن وجدت على الشفة العليا
كانت رتماء وعلى السفلى فهي لمظاء، كذلك هناك أنواع كثيرة للغرة كالشمراخ
واللطيم.. الخ.
وعينا الجواد متسعتان تحمل بريقاً وتتصف بالحدة والسمو ورقة الجفنين، وأجمل
عيون الخيل الكحلاوية أي السوداء، ويتمتع الأصيل بقوة النظر وشدته، ومن أمثال
العرب:
(أبصر من فرس دهماء في ليلة ظلماء)
(أبصر من فرس في غلس).
وأنف الجواد يتصف بالسعة، وطول القصبة واستقامتها، لأن ضيق المنخر يشق عليه
التنفس المريح أثناء العدو.
قال امرؤ القيس:
لها منخر كوجار الضباع
فمنه تريح إذا تنبهر
أما عنق الجواد فطويلة مستقيمة دقيقة، تزداد غلظة كلما اتجهت نحو الكتفين كقول
خالد بن الصقعب الهندي:
ملاعبة العنان بغصن بان
إلى كتفين كالقتب الشميم
وقد فرّق العرب بين العتاق والهجن، بوضع طست ماء على الأرض، فما ثنى سنبكه وشرب
كان هجناً، وما شرب ولم يثن سنبكه كان عتيقاً، لأن عنق العتاق طويلة تساعدها في
الشرب دون ثني السنابك.
وصدر الجوار يكون مرتفعاً والمنكب عريضاً وواسعاً، كقول الفضل بن قدامة:
(منتفخ الجوف عريض كلكله)
وامرؤ القيس:
بعيدة بين المنكبين كأنما
ترى عند مجرى الضّفر هراً مشجرا
أما المحزم فيكون متسعاً رقيق الجلد، والحارك دقيقاً بارزاً عالياً، والمتن
أملس متيناً، ويستحب في الأضلاع استاعها وصلابتها، والبطن استدارتها قليلاً على
أن تكون ضامرة، والصلب مرتفعاً محدباً قليلاً، والكفل والقوائم مستقيمة،
والعظام صلبة والعضلات بارزة وجميع الجذع مضمراً، ويحب في الأفواه السعة وهو
الهريت.
يقول تميم بن أبي بن مقبل:
هريت قصير عذار اللجام
أسيل طويل عذار الرّسن
أما ما لا يستحب في الخيل فقد لخصه ابن قتيبة:
الخذا وهو استرخاء الأذن والسعف: بياض الناصية، القنا: احديداب الأنف، السّفا:
خفة الناصية، الاغراب: ابيضاض الأشفار، القصَر: غلظ العنق، الجسأة: يبس الحركة،
الكتف: انفراج في أعالي كتفي الفرس، العسل: التواء عسيب الذنب، الصبغ: ابيضاض
الذنب، الفحج: تباعد ما بين الكعبين، الحلل: رخاوة الكعبين، البدد: البعد ما
بين اليدين، القفد: انتصاب الرسغ، الصدف: تداني الفخذين وتباعد الحافرين،
الفدع: التواء الرسغ من عرضه الوحشي، الشَّرج: الجواد ذو الخصية الواحدة،
النقد: الحافر المتقشر.
أما ألوان الخيل فهي أربعة، وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم: خير الخيل
الشقر، وقال عليه الصلاة والسلام: اللهم بارك في الشقر.
والأشقر هو الأصفر الذهبي، فإن مال لون العرف إلى البياض فهو فاضح وإن مال إلى
السواد فهو مطرف وإذا اسودت قوائمه فهو أرمد، وإن كان العرف والذنب أسودين فهو
كميت، والأحمر هو الورد، وإذا زاد سواده على حمرته هو أجأى.
سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أفضل الخيل، فقال: أحمرها، وأسرعها أشقرها
وأظفرها أدهمها.
أما خالص السواد فهو الأدهم، والحالك هو الغيبهي، والمخضر سواده الديزجي،
والمشقر هو الأدبس، والمحمر هو الأهم.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أردت أن تغزو، فاشتر أدهم محجل الثلاث
مطلق اليمنى) والمحجل هو الجواد الذي يحمل بياضاً في أسفل قوائمه، وقد فضل
العرب الأدهم دائماً.
قال عنترة:
يدعون عنترَ والرماح كأنها
أشطان بئر في لبان الأدهم
أما الأبيض من الخيل فهو الأشهب القرطاس إن كان ناصعاً، وسوسني إن كان مصفراً
والصنّابي إن كان محمراً، والحديدي إن كان مسوداً، والمدنر والأبقع، والأبرش
والأنمر إن كانت به بقع، والأشيم إن كانت شامة في جسده، والأبلق إن خالط بياضه
سواد، وهو من أضعف الخيل وأكرهها عند العرب، ويقال لم يدخل أبلق الحلبة وسبق
فيها، وفي الأمثال العربية:
تمرد مارد وعز الأبلق
أضعف من حصان أبلق
ضرط البلقاء جالت في الرسن
وكان الأبلق دائماً يسمى بالقاشور أو الفسكل وهو اسم أطلقه العرب على آخر خيول
الحلبة في السباق وقد سموا الأول: السابق ويليه المصلي ـ المتلي ـ التالي ـ
المرتاح (لأنه الخامس وأخذ اسمه من راحة اليد والأصابع الخمسة) ثم العاطف ـ
المؤمل ـ الحظي ـ اللطيم (وهو التاسع كان يلطمه الجميع لخيبته) ثم القاشور
والفسكل وكان أبلق في أغلب الأحيان.

مراجع:
ـ العقد الفريد: لابن عبد ربه.
ـ أدب الكاتب: لأبي محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري.
ـ الكنز: للبعلبكي.
ـ الحصان العربي الأصيل: قبلان غلوب.
ـ عقدة الأجياد: للجزائري.
ـ مجمع الأمثال: للميداني

دمتم وبالف خير
عمل من اعمالي اتمنى ان ينال
رضى الجميع



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شريف الخوالدة
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد الرسائل : 1233
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 13/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاصايل العربيه وموصفاتها   2008-08-24, 22:17

موضوع جميل و رائع يا ابو مالك


أنا بصراحة أحب الخيل و عجبني كثير الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.khleeg.com
غضب الصحراء



عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاصايل العربيه وموصفاتها   2009-04-16, 12:42

مشكور اخي سالم

مشكور على الموضوع الرائع والجميل

تحياتي

غضب الصحراء

شرحبيل بني حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاصايل العربيه وموصفاتها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الخوالده :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: